الصحافة العربيّة: البحرين تعزّز التعاون العسكريّ مع تركيا ... والجامعة العربيّة تدين حادثة كرّانة !!

    Monday, August 31, 2015


 

 

منامة بوست (خاص): تناولت الصحافة العربيّة الصادرة يوم الإثنين 31/8/2015، بيان تيّار الوفاء الذي أدان فيه استهداف السلطات للأهالي في منطقة كرّانة، والتعاون العسكريّ بين تركيا والبحرين، وحديث رئيس وزراء البحرين عن أنّ بلاده في حرب مع الإرهاب، وتأكيد المحامي البحرينيّ حسام الشاكرة أنّ الشعب البحريني أفشل مؤامرة النظام في زرع الفتنة الطائفيّة، إضافة إلى تنديد الأمين العام لجامعة الدول العربيّة بما وصفه بالعمل الإرهابيّ الآثم الذي وقع في منطقة كرّانة في البحرين.

 

 

موقع قناة العالم تطرّق إلى بيان تيّار الوفاء الذي أدان فيه استهداف السلطات للأهالي في منطقة كرّانة، معتبرًا ألّا شيء يبرّر الاستباحة الكاملة للناس ولحرمات البيوت واعتقال الأبرياء، مشيرًا إلى أنّ هذه الإجراءات غير قانونيّة ومخالفة لأبسط معايير العدالة، في حين أشار نائب رئيس مركز البحرين لحقوق الإنسان يوسف المحافظة إلى أنّ فريق الرصد في المركز وثّق 21 حالة اعتقال في صفوف الشباب من منطقة كرّانة.

 

 

الموقع ذكر أنّ رئيس مجلس الأعمال التركيّ- البحرينيّ عثمان يولدرم قال أنّ البحرين عمدت إلى تعزيز تعاونها العسكريّ مع تركيا، لافتًا إلى أنّ من أهمّ مجالات التعاون العسكريّ بين الطرفين شراء البحرين من تركيا القوارب السريعة والبندقيات للجنود المشاة والطائرات من دون طيّار، كاشفًا عن مساعٍ لإقامة منطقة صناعيّة تركيّة في البحرين.

 

 

الموقع تطرّق إلى حديث رئيس الوزراء البحرينيّ خليفة بن سلمان آل خليفة، الذي اعتبر فيه أنّ بلاده في حرب مع الإرهاب والإرهابيّين ومن يقف وراءهم، مضيفًا في اجتماع أمنيّ عقده في قصر القضيبيّة «أنّ الإرهابيّين يسعون من خلال التفجيرات والممارسات الإجراميّة إلى زرع الفتنة، وشقّ وحدة الصفّ وبثّ الكراهية، وتأجيج الطائفيّة من أجل إثارة الفتنة».

 

 

وكالة أنباء فارس نقلت عن المحامي البحرينيّ حسام الشاكري قوله أنّ الشعب البحرينيّ أفشل مؤامرة النظام في زرع الفتنة الطائفية في البلاد، مشيرًا إلى أنّ القمع ربما يؤخّر النجاح السياسيّ، ولكنّه لن يوقف هذه الحركة السلميّة في البلاد، لافتًا إلى أنّ التظاهرات الشعبيّة تعمّ جميع مدن البلاد، وهناك تزايد في أعداد المتظاهرين في أكثر المناطق في البحرين، في حين وصف القياديّ في ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير ضياء البحرانيّ، أنّ ما يروّجه النظام الخليفيّ حول تبعيّة ثورة البحرين للخارج، بالأكاذيب التي يستخدمها النظام الخليفيّ للتغطية على جرائمه وفشله السياسيّ، وتخبّطه الأمنيّ في التعامل مع هذه التظاهرات السلميّة.

 

 

موقع العهد الإخباريّ أشار إلى أنّ منتدى البحرين لحقوق الإنسان أكّد في بيان له بمناسبة اليوم العالميّ ضدّ الاختفاء القسريّ أنّ البحرين هي من الدول التي يشيع فيها الاختفاء القسريّ قصير الأجل، وأنّ فريق الأمم المتحدة المعني بحالات الاختفاء القسريّ أو غير الطوعيّ، قد خصّ البحرين ضمن 22 دولة في العالم تمارس هذا الانتهاك الخطير، موضحًا أنّ حكومة البحرين لم تصادق على الاتفاقيّة الدوليّة لحماية الاشخاص من الاختفاء القسريّ، في حين لفت رئيس المنتدى يوسف ربيع إلى عدم وجود حدّ زمنيّ، مهما كان قصيرًا، ليكون مبررًا لوقوع حالات الاختفاء القسريّ.

 

 

موقع دنيا الوطن نقل عن ممثّل المنظّمة العالميّة لحماية الطفل، فرج القاسمي، تأكيده متابعة ورصد المنظمة لكافة انتهاكات حقوق الانسان في مملكة البحرين، والتي تمسّ الأطفال بالدرجة الأولى، واصفًا العمليّة الأخيرة بأنّها اعتداء إرهابيّ من الدرجة الأولى، داعيًا إلى توحيد موقف شعب البحرين، واصطفافه خلف قيادته وحكومته في رفض كافة الاعتداءات التي تتعارض مع أبسط حقوق الإنسان، ومنها الحقّ في الحياة والعيش بأمان وسلام.

 

 

صحيفة بوابة الأهرام قالت إنّ الأمين العام لجامعة الدول العربيّة نبيل العربي «ندّد بالعمل الإرهابيّ الآثم الذي وقع في منطقة كرّانة في البحرين»، مؤكّدًا في بيان له أنّ مثل هذه المحاولات الآثمة الرامية للمساس بأمن واستقرار دولة البحرين، لن تبلغ غايتها الدنيئة، مشدّدًا على وقوف الجامعة العربيّة بكلّ قوّة إلى جانب البحرين في حربها ضدّ الإرهاب.

 

 

                           
  التعليقات
» لم يتم التعليق بعد من قبل أي عضو. يمكنك أن تكون أول واحد لكتابة تعليق.

 
 Name:


 Email:


 Comment:



 Captcha:



عاجل
عاجل