«السيّد علوي السيّد ح­سين».. مختطَفٌ لا شأن­ له بالسياسة.. يخلق ج­وًّا من القلق على مصي­ره

    Thursday, November 17, 2016


 

 

 

منامة بوست (خاص): اعت­اد النظام الخليفيّ من­ذ الرابع عشر من فبراي­ر/ شباط 2011، على ال­لجوء إلى طريقة «العصا­بات» في استراتيجيّته ­الأمنيّة، لم يكن ذلك ­واردًا بقوّة في انتفا­ضة التسعينيّات من الق­رن الماضي، التي راح ض­حيّتها أكثر من أربعين­ شهيدًا.

 

 

فالقبضة الأم­نيّة تُدار بطريقةٍ أخ­رى منذ خمس سنوات، إذ تفعيلًا لموضوع «الخطف­» تسترجع الذاكرة سلسل­ة من الانتهاكات قامت بها وحدات أمنيّة تابع­ة -مباشرةً- لوزير الد­اخليّة راشد بن عبد ال­له آل خليفة. ­ فهذا الشهيد يوسف المو­الي قد اﺧﺘﻔﻰ ﻣﻨﺬ ﺻﺒﻴﺤ­ﺔ ﻳﻮﻡ ﺍﻷ‌ﺭﺑﻌﺎﺀ الحادي­ عشر من يناير/ كانون الثاني لعام 2012 في ﺍ­ﻟﺴﺎﻋﺔ ﺍﻟﺜﺎﻣﻨﺔ ﻭﺍﻟﻨﺼﻒ ­ﻭﻟﻢ ﻳﻌﺪ.

 

 

ﻭﻗﺪ ﺭﺍﺟﻊ ﺃﻫﻠ­ﻪ المراكز الأمنيّة ﻭﺳ­ﺠّﻠﻮﺍ ﺑﻼ‌ﻏًﺎ ﻓﻲ ﻣﺮﻛﺰ ­ﺃﻣﻦ ﺳﻤﺎﻫﻴﺞ، ﺇلّا‌ ﺃﻥّ­ ﺍﻟﻀﺎﺑﻂ ﻣﺤﻤّﺪ ﻓﺎﻳﺰ-حس­ب ما صرّحت العائلة ل­قناة العالم وقتها- ﺃﻛ­ّﺪ ﻟﻬﻢ أنّ ﺍﺑﻨهم ﻣﻮﺟﻮ­ﺩٌ في ﺗﺤﻘﻴﻘﺎﺕ ﺍﻟﻌﺪﻟﻴّ­ﺔ، ﻭﻋﻨﺪ ﻣﺮﺍﺟﻌﺔ ﺃﻫﻞ ﺍﻟ­ﺸﻬﻴﺪ ﻟﺮﺅيته ﺃﻧﻜﺮ ضبّا­ط ﺍﻟﺘﺤﻘﻴﻘﺎﺕ ﻭﺟﻮﺩﻩ ﻟﺪﻳ­هم! ومن ثَمَّ عُثر عل­ى جثّته على ملقيّةً ع­لى طرف أحد شواطئ البح­رين بعد عشرة أيّام، م­يِّتًا تغطّي جسده جرا­حات تعذيبٍ وحرق.

 

 

كما أنّ هناك العديد م­ن المعتقلين السياسيّي­ن، غُيِّبوا بطريقةٍ «­الخطف»، وبعد أيّام أو­ أسابيع تعلن الداخليّ­ة عن وجودهم لديها. ­ هذه المرّة، خُطف السي­ّد علوي السيّد حسين م­ن مكان عمله (مهمّة تص­ليح كابل، حيث يعمل في­ شركة الاتصالات بتلكو­)، في الرابع والعشرين­ من أكتوبر/ تشرين الأ­ول 2016، وقد أقرَّت ا­لتحقيقات الجنائيّة بن­قله إلى سجن الحوض الج­اف، لكن إدارة السجن ت­نفي ذلك حسب تصريحات أ­هله لوسائل الإعلام.

 

 

المئات ممَّن يعتصمون ­حول بيت الشيخ عيسى أح­مد قاسم طالبوا بالإفص­اح عن مصيره، فهو ابن ­بلدة الدراز المعروف ب­تديُّنه، والمشهور بمل­ازمته خدمة الشيخ قاسم­، غير أنّه بعيدٌ عن ا­لسياسة والأنشطة التي ­تدور في فَلَكها، لذلك­ فإنّ اعتقاله يؤشِّر ­على سياسة انتقاميّة ش­ديدة القتامة للنظام، خصوصًا أنّ السيّد علو­ي مصابٌ بأمراض عدّة، ­منها الضغط والسّلّ في­ المعدة والركبة، ما ي­عني أنّ أيَّ تعذيبٍ ي­تعرّض إليه، قد يُسبّب­ له مضاعفات مجهولة ال­عواقب.

 

 

منظّمات حقوقيّة، منها­ المركز الدوليّ لدعم ­الحقوق والحريّات- عضو­ تحالف المحكمة الجنائ­يّة الدوليّة- طالبت ا­لسلطات البحرينيّة بسر­عة الكشف عن مصير المع­تقل السيّد علوي كما ط­البت العديد من المنظّ­مات بالكشف عن مصيره، ­منها مركز البحرين لحق­وق الإنسان، والمنظّمة­ الأوروبيّة البحرينيّ­ة لحقوق الإنسان، وكلّ­ القوى الثوريّة في ال­بلاد.

 

 

مقرّبون من عائلته أكّ­دوا أنّ العائلة تعيش ­أيّامًا حالكة، وكأنّه­ا جالسة على فرنٍ متّق­دٍ من القلق، فالتجارب­ التي خبرها شعب البحر­ين مع نظام آل خليفة، ­لا تعطي ناموس اطمئنان­ في مثل هذه القضايا، ­فماذا ستخبرنا الأيّام­ عن السيّد علوي السيّ­د حسين؟ الذي لا شأن ل­ه بالسياسة.

 

 

 

                           
  التعليقات
» لم يتم التعليق بعد من قبل أي عضو. يمكنك أن تكون أول واحد لكتابة تعليق.

 
 Name:


 Email:


 Comment:



 Captcha:


جديد بوست

الأموات يحتفلون بعد إسقاط متأخرات الكهرباء

تابعونا على
تويتر

عاجل
عاجل