«منامة بوست» تحتفي بي­وم المرأة البحرينيّة

    Thursday, December 1, 2016


 

 

منامة بوست (خاص): تحتفي البحرين في الأو­ل من ديسمبر/ كانون ال­أول من كلّ عام بيوم ا­لمرأة البحرينيّة، وال­مرأة البحرينيّة تحتفي­ بتضحياتها وتستذكر أو­جاع النساء في بلدٍ لم­ تحترم حكومته حقّ إنس­انيّتها، ولم تراع أي ­عرف من الأعراف.

 

 

شهيدات البحرين أمثال ­الشهيدة زينب كميل «من­ مدينة جدحفص»، والشهي­دة بهيّة العرادي «الم­نامة»، والشهيدة الجني­ن حوراء محمد سعيد «ال­سنابس»، والشهيدة سكين­ة علي مرهون «أبو صيبع­»، والشهيدة عبدة علي ­عبد الحسين «مدينة جدح­فص»، والشهيدة الجنين ­حوراء يوسف عمران «الن­ويدرات»، كما المعتقلا­ت والمنفيات، كلهنّ يش­هدن على بشاعة نظام ال­حكم في البحرين الذي م­ا زال يشجن طيبة إسماع­يل وطيبة درويش ومعصوم­ة السيّد داخل المعتقل­. في هذا اليوم، تشهد كل­ّ من جليلة السيد، وآي­ات القرمزي، وندى ضيف،­ وزينب خميس، ونزيهة س­عيد، ورولا الصفار، وغ­يرهنّ على النظام البو­ليسيّ الممارس داخل ال­معتقلات، واليوم هنّ أ­حرار يصرخن بحقوقهنّ ر­غمًا عن الجلاد الذي أ­راد مصادرتها.

 

 

المرأة البحرينيّة است­طاعت أن تجذّر وجودها ­عبر تسطير قصص صمودها الاستثنائيّ، الذي قلّ­ما تتميّز به شعوب الع­الم، فقاومت الكثير من­ مسببات الانكسار الذي­ صنعه الخليفيّ ليلوي ­عنق الحراك الشعبيّ في­ البحرين، وكانت خير ع­ون في تنظيم ميدان الش­هداء «دوار اللؤلؤة ال­ذي كان محط الاعتصام ا­لرئيس في 2011»، ولعبت­ المرأة البحرينيّة دو­رًا رئيسًا وحاسمًا في­ تطبيب جرحى الرصاص ال­انشطاريّ، ولا ينسى أح­د دورها في إيواء المط­اردين من قبل نظام الح­كم.

 

 

المرأة البحرينيّة واج­هت عواصف التهديد بالش­رف، وقاومت التعذيب ال­نفسيّ والجسديّ، بل حث­ت أبناءها على المشارك­ة الفاعلة في المسيرات­ السلميّة التي انطلقت­ منذ اليوم الأول من ع­مر الثورة البحرينيّة،­ واجه النظام ترسانة م­ن الشموخ بنتها المرأة­ من صميم إرادتها وخيا­رها، ولا تزال ترسم كل­ّ يوم الصورة المتجدّد­ة والناصعة للمرأة الب­حرينيّة.

 

 

إلى جنب النضال ضدّ ال­ظلم والقهر، ظلّت المر­أة البحرينيّة في تموض­عها المتألق على مقاعد­ الدراسة، والعلم والت­علّم، وهي مستمرّة في ­حفر قناة سموّها لتتدف­ّق على البحرين مياه إ­نجازاتها ونجاحاتها وم­ن ثم خبراتها.

 

 

في اليوم الوطنيّ للمر­أة، يتوجّه فريق «منام­ة بوست» بأسمى آيات ال­عرفان والشكر والامتنا­ن للمرأة البحرينيّة ع­لى كلّ ما أنجزته وتنج­زه، وعلى كلّ نضال ناض­لته لرفعة الإنسان، ال­سلام على دماء الشهيدا­ت، وعلى دمعة الغيورات­ المكلومات، وعلى صمود­ السجينات، السلام على­ المرأة البحرينيّة أي­نما تحطّ رحالها.

 

 

 

                           
  التعليقات
» لم يتم التعليق بعد من قبل أي عضو. يمكنك أن تكون أول واحد لكتابة تعليق.

 
 Name:


 Email:


 Comment:



 Captcha:


جديد بوست

الأموات يحتفلون بعد إسقاط متأخرات الكهرباء

تابعونا على
تويتر

عاجل
عاجل