خولة مطر.. شجاعة الأمم المتحدة بين الاحتفاء العالميّ والتجاهل الخليفيّ

    Tuesday, November 1, 2016


 

 

منامة بوست (خاص): حصلت البحرينيّة «خولة مطر» على جائزة الأمم المتحدة لـ«الشجاعة» يوم الخامس والعشرين من أكتوبر/ تشرين الأول 2016، لمهامها الإنسانيّة في سورية ومناطق أخرى، ودأبت مطر على نصرة المستضعفين، وقد حوربت كثيرًا من قبل الإعلام البحرينيّ «الرسميّ»، كونها وقفت مع ثورة شعبها.

 

 

واعترضت مطر في أكثر من موقف على صمت المجتمع الدوليّ عمّا يحصل في البحرين، وبذلك ساهمت في نشر مظلوميّة البحرينيّين في أصقاع الأرض لتموضعها «غير العادي» في أكبر مؤسّسة دوليّة.

 

 

وخولة درست في جامعة إركنساس بالولايات المتحدة، إعلام وصحافة عام 1981، ثم تابعت دراساتها العليا في جامعة درهام ببريطانيا تخصّص «سوسيولوجيا الإعلام»، وحصلت على الدكتوراة عام 1992.

 

 

وبحسب مركز الإمارات للدراسات الاستراتيجيّة فقد «بدأت مطر عملها مراسلة لعدد من الصحف العربيّة ووكالات الأنباء والمحطات التلفزيونيّة الأجنبيّة والعربيّة كصحيفة الخليج الإماراتيّة، ووكالة أنباء الأسوشيتدبرس وتلفزيون بي بي سي ومركز تلفزيون الشرق الأوسط. ثمّ انتقلت بعد حصولها على شهادة الدكتوراة من جامعة درهام في المملكة المتحدة إلى العمل في الحقل التنموي بالمجلس العربيّ للطفولة والتنمية، بعدها التحقت بالمكتب الإقليميّ لمنظّمة العمل الدوليّة مسؤولة عن الإعلام في المنطقة. وفي عام 2006 تبوأت منصب مسؤولة إعلان المبادئ والحقوق الأساسيّة في العمل في منظمة العمل الدوليّة، وكانت قضية العمالة الوافدة في دول الخليج العربية من المواضيع التي استحوذت على اهتمامها عندما بدأت العمل كمراسلة لصحيفة أخبار الخليج في بلدها البحرين».

 

 

وعملت أيضًا رئيسة تحرير صحيفة «الوقت» (2005 - 2006)، وفي عام 2012، تبوأت منصب المتحدثة باسم الموفد الدوليّ الخاص إلى سورية الأخضر الإبراهيميّ، والذي عيّنته منظمة الأمم المتحدة موفدًا دوليًّا إلى سورية ، خلفًا للأمين العام السابق للمنظّمة الدوليّة كوفي عنان، الذي استقال لعدم دعم القوى العظمى له في مهمّته.

 

 

وعلى الرغم من أنّ العالم احتفى بخولة مطر لحصولها على جائزة الشجاعة، فإنّ الإعلام المحليّ لم يعر أي أهميّة لها، باستثناء صحيفة الوسط غير المحسوبة على الجهة الرسميّة.

 

 

                           
  التعليقات
» لم يتم التعليق بعد من قبل أي عضو. يمكنك أن تكون أول واحد لكتابة تعليق.

 
 Name:


 Email:


 Comment:



 Captcha:



عاجل
عاجل