«هيومن رايتس ووتش» تطلق موقع «140 رمزًا» لعرض كفاح معارضين ونشطاء في مواجهة جهود إسكاتهم

    Sunday, July 16, 2017


 

 

منامة بوست (خاص): أطلقت منظمة هيومن رايتس ووتش موقع « 140 رمزًا» على الإنترنت يعرض لمحات عن سيرة 140 معارضًا وناشطًا حقوقيًا بارزًا من البحرين والكويت وعمان وقطر والسعودية والإمارات، وعن كفاحهم في مواجهة الجهود الحكومية الرامية إلى إسكاتهم.

 

 

وتضمّن الموقع عددًا من الشخصيات البحرينية: نبيل رجب، زينب الخواجة، عبد الهادي الخواجة، علي عبد الإمام، غادة جمشير، سيد أحمد الوداعي، ناجي فتيل، إبراهيم شريف، مهدي أبو ديب، علي العكري، عبد الجليل السنكيس، عبد الغني خنجر، محمد حبيب المقداد، الشيخ علي سلمان، خليل المرزوق، حسين الحبيل، نزيهة سعيد، محمد المسقطي، سيد يوسف المحافظة، محمد التاجر، فاضل عباس، مطر مطر، زهراء الشيخ، أحمد الحميدان، أحمد الفردان، جاسم راضي النعيمي، خالد عبد العال، عبد الله سلمان الجردابي، مريم الخواجة، جليلة السيد أمين، علي فيصل الشوفة، أحمد رضي، طيبة إسماعيل ، محمود الجزيري، إبتسام الصائغ.

 

 

وقالت المنظمة إنّ اختيار العدد جاء بسبب أنّ موقع تويتر يحدّد «طول المنشور الواحد أو التغريدة بـ 140 رمزًا. وبحسب جاك دورسي، المؤسس الشريك لتويتر، فإن شروط الـ 140 رمزًا فُرض لدفع مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي للإبداع».

 

 

وأضافت المنظمة أنّه «مثلما هو الحال بالنسبة لملايين المستخدمين الآخرين للموقع حول العالم، انخرط المعارضون السياسيّون والنشطاء في دول الخليج بحماس في هذا التحدي، ولكن إبداعهم في انتقاد الحكومات المتسلّطة على تويتر ومواقع التواصل الاجتماعيّ الأخرى كثيرًا ما تسبّب لهم في مشاكل كبيرة».

 

 

وذكرت المنظّمة في تقرير أصدرته بالتزامن مع إطلاق الموقع أنّ «شبكات التواصل الاجتماعي كانت عاملًا أساسيًا في إعداد وتنظيم احتجاجات في الشوارع في بعض دول مجلس التعاون أثناء الانتفاضات العربية سنة 2011، حيث استخدمت هذه الشبكات في البحرين لتنظيم مظاهرات حاشدة مطالبة بالديمقراطية لمدة 4 أسابيع تقريبًا، انتهت في مارس/ آذار 2011 لما استخدمت قوات الأمن الحكومية بقيادة عائلة آل خليفة الحاكمة القوة غير المتناسبة، وأحيانًا القاتلة لقمعها».

 

 

                           
  التعليقات
» لم يتم التعليق بعد من قبل أي عضو. يمكنك أن تكون أول واحد لكتابة تعليق.

 
 Name:


 Email:


 Comment:



 Captcha:



عاجل
عاجل