يوسف المحافظة: نحمّل وزير الداخليّة وجهاز الأمن الوطني المسؤولية الكاملة عمّا تتعرّض له إبتسام الصائغ

    Monday, July 17, 2017


 

 

منامة بوست (خاص): قالت منظمة سلام للديمقراطية وحقوق الإنسان إنّ المؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان فقدت مصداقيّتها وصمتت أمام ما تعرّضت له الناشطة الحقوقية إبتسام الصائغ، ولم تصدر بيانًا بحقّها.

 

 

وقال نائب رئيس المنظمة يوسف المحافظة في حديث تلفزيوني إنّ الحقوقي المعتقل نبيل رجب أشار في اتصال هاتفيّ إلى أنّه رأى الحقوقيّة الصائغ في مستشفى وزارة الداخليّة على كرسي متحرّك، وأنّها في حالة سيئة جراء ممارسات التعذيب عليها.

 

 

وعبّر المحافظة عن قلق المنظمة على سلامة الصائغ خصوصًا أنّها تتعرض للتعذيب وسوء المعاملة بشهادة الكثيرين من داخل سجن مدينة عيسى للنساء، مشيرًا إلى أنّها مضربة عن الطعام بسبب اعتقالها التعسفي.

 

 

وحمّل المحافظة وزير الداخليّة وجهاز الأمن الوطني المسؤولية الكاملة والقانونيّة عما تتعرض له الصائغ، خصوصًا أنّها تتعرّض لانتقام بشع من قبل جهاز الأمن الوطني، على حدّ قوله.

 

 

وأضاف المحافظة أنّ المؤسسة الوطنيّة كانت موجودة عندما روت إبتسام الصائغ كيف تعرضت للتعذيب، ولم تتحرك أو حتى ترسل وفدًا يزورها، والتحقق من هذه الدعاوى، واصفًا المؤسسة بالشيطان الأخرس الذي شاهد الجريمة ولم يحرّك ساكنًا.

 

 

ولفت المحافظة إلى أنّ الصائغ أرادت أن تكون نموذجًا، وتؤسّس لثقافة لكلّ النشطاء الذين خضعوا للتحقيق في البحرين وتعرّضوا للاستهداف ولم يتحدثوا، لذلك هي أصبحت أيقونة للحديث عن الانتهاكات التي يقوم بها النظام، لذلك انتقموا منها بأبشع الطرق وأيضًا وجهوا إليها تهم الإرهاب.

 

 

                           
  التعليقات
» لم يتم التعليق بعد من قبل أي عضو. يمكنك أن تكون أول واحد لكتابة تعليق.

 
 Name:


 Email:


 Comment:



 Captcha:



عاجل
عاجل