الشيخ الديهيّ: السلطات الأمنيّة في البحرين مستمرّة في الاضطهاد والتمييز ضدّ المواطنين الشيعة

    Friday, November 24, 2017


 

 

منامة بوست: قال نائب الأمين العام للوفاق الشيخ حسين الديهيّ إنّ السلطات الأمنيّة البحرينيّة مستمرّة في سياسة الاضطهاد الطائفيّ وجرائم التمييز ضدّ المواطنين الشيعة، إضافةً إلى لجوء النظام إلى محصارة أعلى مرجعيّة دينية في البلاد آية الله الشيخ عيسى قاسم لأكثر من عام، وفرض الإقامة الجبريّة عليه وإسقاط جنسيّته، ومحاكمة شعيرة من شعائر الدين متمثلة في فريضة الخمس والزكاة.

 

 

وأوضح المؤتمر العالمي لمحبي أهل البيت عليهم السلام أنّ العلماء الواعين وفي مقدّمتهم آية الله قاسم تصدّوا لمشروع الفتنة الطائفيّة الرامي لتفكيك الوحدة الإسلاميّة في البحرين، وإنّه قاد مشروع الوحدة الإسلاميّة وأفشل مشاريع ومخطّطات الفتنة الطائفيّة التي تخدم المخطّطات الاستكباريّة والتآمريّة والصهيونيّة.

 

 

وتطرّق إلى ما واجهه المواطنون الشيعة من انتهاكاتٍ على مدى تعاقب الأنظمة والدويلات على البحرين، مؤكدًا أنّ ما يمارسه النظام الحاكم الحالي هو من أشدّ المراحل قسوة في تاريخهم، حيث إنّ النظام مكّن للمتشدّدين في المناصب الرسميّة، فبنيت العقيدة العسكريّة والأمنيّة للأجهزة الأمنيّة في البحرين ومنها الجيش على المنهج التكفيريّ؛ حيث كانت قوّة دفاع البحرين تطبع وتروّج لكتب تكفّر محبي أهل البيت، ما نتج عن ذلك أنّ بعض قيادات وسفاكي الدم المنتمين لداعش كانوا من المنتمين للقوى الأمنيّة والعسكريّة في البحرين.

 

 

وأضاف أنّ النظام الحاكم استعان بالوهابية والمتشدّدين عبر تبنّي آرائهم الفكريّة التكفيريّة، وانعكس ذلك على هدم وتخريب المساجد والأضرحة، وطمس الهُوية الثقافيّة والدينيّة لمحبي أهل البيت، وتغييب الحقائق التاريخيّة لهذه الهُوية عن المناهج الدراسيّة ومنع دخول المصنّفات الموثّقة لهذه المراحل التاريخيّة، وعدم القبول بوضع أيّ وثائق تاريخيّة تدل على هذه الحقائق في المتحف والمعالم الأثريّة، وتوظيف الإعلام التحريضيّ تجاه محبي أهل البيت.

 

 

 

                           
  التعليقات
» لم يتم التعليق بعد من قبل أي عضو. يمكنك أن تكون أول واحد لكتابة تعليق.

 
 Name:


 Email:


 Comment:



 Captcha:



عاجل
عاجل