مواقف وآراء لكتّاب وسياسيّين دوليّين حول الإعلان عن «اليوم الوطنيّ لطرد القاعدة الأمريكيّة من البحرين»

    Thursday, June 1, 2017


 

 

 


منامة بوست (خاص): استصرحت «منامة بوست»، عددًا من الباحثين السياسيّين الدوليين حول إعلان ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير عن اليوم العالمي لطرد القاعدة الأمريكية من البحرين، وأجمعت الآراء على التنويه بهذه الخطوة المتميزة في هدفها وتوقيتها، وشدّدت على ضرورة التصويب على الولايات المتحدة الأمريكية خصوصًا مع الدور السلبي لها تجاه الشعب البحريني.

 

 

الباحث والمحلل السياسي الأمريكي يان ويليامز قال إن الولايات المتحدة الأمريكية ارتكبت أخطاء مميتة في أسلوب التعاطي مع الشعب البحريني، حين تغاضت عن معاناته الطويلة ووقفت إلى جانب النظام العنصري، متناسية كل ما تدعو إليه من الحفاظ على حقوق الإنسان في العالم، وتنصيب نفسها حكمًا وقاضيًا من أجل تحديد الصواب والخطأ والمحاسبة على أساس أحكامها المتحيزة.

 

 

وأضاف ويليامز أن الشعب البحريني كان يستحق أن تقف الولايات المتحدة إلى جانبه في وجه الطغيان الذي مارسه النظام البحريني عليه، وكان الأجدى بـ«حامية الحقوق في العالم» أن تسارع إلى نصرة الشعب البحريني منذ اللحظة الأولى التي تعرض فيها للقمع والانتهاكات الدموية على أيدي حلفائه في البحرين، معتبرًا أن الإدارة الأمريكية ارتكبت خطأ فادحًا أيضًا حين لم توقف تعاملاتها مع البحرين وخصوصًا فيما يتعلق ببيعها الأسلحة.

 

 

وشدّد ويليامز على أنّه من الطبيعي أن تخرج دعوات من الشعب البحريني لطرد القاعدة الأمريكية من البحرين لما للولايات المتحدة الأمريكية من دور مشبوه في دعم كل ما مورس بحق الشعب من انتهاكات وأعمال قمع وعدم اتخاذها موقفًا واضحًا من كل ما يحصل من دموية على أيدي حكام البحرين.

 

وأضاف ويليامز أن أمريكا لا تلقى أي ترحيب من الشعب البحريني بسبب أدائها السيّئ جدًا ووقوفها إلى جانب الظلم في مقابل المعاناة المستمرة للشعب البحريني، متوقعًا أن تكون التلبية واسعة لهذه الدعوة من أجل حرمان النظام البحريني الداعم الرئيس له، والسبب الأول في إبقائه في الحكم حتى الآن.

 

الباحث والمحلل السياسي التركي أحمد طوسون أكد أن الولايات المتحدة الأمريكية تمارس دورًا خبيثًا في المنطقة، وهي عمدت إلى النفاق في قضية الشعب البحريني، ولم تقدم سوى الوعود الكاذبة في حين كانت في الجهة الأخرى تدعم النظام البحريني بقوة وتغطي كل ارتكاباته الدموية والإجرامية دون أن تحرك ساكنًا.

 

 

ولفت طوسون إلى أن هذه اللفتة المتميزة بالإعلان عن اليوم الوطني لطرد القاعدة الأمريكية من البحرين، تعدّ خطوة مهمة جدًا في سبيل فضح الدور الأمريكي اللاأخلاقي والمنحاز بشكل كامل لصالح النظام البحريني دون أي مراعاة للجانب الإنساني المتعلق بالمعاناة التي يعيشها الشعب البحريني منذ سنوات طويلة.

 

 

وأضاف طوسون أن الإعلان في الجمعة الأولى من شهر رمضان المبارك يحمل دلالات كبيرة، من حيث إن هذا الشهر هو شهر الصبر والعزيمة والإصرار، وهذا ما يبث في النفوس المزيد من الحماس من أجل الوصول إلى الهدف الأساسي بخروج الأمريكي من البحرين وإسقاط النظام المستبد.

 

 

الكاتب السياسي الباكستاني عابد تقي أثنى على الخطوة المتقدمة بالإعلان عن اليوم الوطني لطرد القاعدة الأمريكية من البحرين، معتبرًا أن مثل هذه الدعوة نقلت المواجهة إلى مرحلة أعلى، وباتت جميع الأوراق مكشوفة، ولم يعد بإمكان الولايات المتحدة الأمريكية التظاهر بوقوفها إلى جانب الشعوب المظلومة، بعد أن فُضحت بموقفها المتواطئ مع النظام البحريني.

 

 

وأشار تقي إلى أن الأطماع الأمريكية في بلادنا لم تتوقف يومًا، وهي تستمر في نهب الثروات وسرقة الخيرات بتسهيلات كبرى من الحكام الذين يشترون الحماية الأمريكية لبقائهم على عروشهم الواهية، حيث إن الأمريكيين يؤمّنون الحماية للأنظمة الديكتاتورية مقابل أن يستبيحوا بلادنا دون أي حسيب أو رقيب.

 

 

ولفت تقي إلى أن تحديد القاعدة الأمريكية في البحرين كهدف يجب طرده وإزالته من البلاد، يعد خطوة مهمة في سبيل الوصول إلى الهدف الرئيس ألا وهو كسر الحماية التي تحيط بالنظام البحريني وحرمانه أي ملجأ يمكن أن يلوذ به في أوقات الشدة، وبالتالي يمكن الاستمرار في الحراك الثوري وإسقاط النظام المجرم وتحقيق العدالة والديمقراطية.

 

 

                           
  التعليقات
» لم يتم التعليق بعد من قبل أي عضو. يمكنك أن تكون أول واحد لكتابة تعليق.

 
 Name:


 Email:


 Comment:



 Captcha:



عاجل
عاجل