نبيل رجب في مقال للنيويورك تايمز: على إدارة ترامب أن لا تربح من الانتهاكات في البحرين

    Thursday, May 18, 2017


 

 

منامة بوست: نشرت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، يوم الثلاثاء 17 مايو/ أيار 2017، مقالًا لرئيس مركز البحرين لحقوق الإنسان، نبيل رجب، من داخل محبسه في السجون البحرينية، والذي كتب يقول: «إن الصّراع بين الحوثيّين وما يسمى بالتحالف العربي الذي تقوده السّعودية دخل مرحلةً جديدةً من الأهوال، حيث يواجه أطفال اليمن، مجاعةً من صنع البشر، فضلًا عن تصاعد جرائم الحرب للعام الثالث على التوالي».

 

 

وأضاف: بالرّغم تفاقم الوضع في اليمن، يخطط الرّئيس الأمريكي دونالد ترامب لجعل السّعودية الدّولة الأولى التي يزورها هذا الأسبوع، كما قرّرت إدارته فعليًا رفع الشّروط المتعلقة بحقوق الإنسان عن مبيعات الأسلحة إلى حكومة البحرين، التي تعدّ شريكًا في التّحالف الذي تقوده السّعودية ضد اليمن، والذي يهدف للرّبح من خلال صفقة مبيعات مقاتلات إف 16 بقيمة 2.8 مليار دولار.

 

 

نبيل رجب عبّر في المقال عن الخجل الشديد لكون البحرين شريك السعودية في قصف اليمن بدعم من أمريكا، كما تحاول البحرين سحق المجتمع المدني والمعارضين على أراضيها وتعذيب النشطاء والحُكمِ عليهم بالسّجن مدى الحياة، وقتلهم، مشدِّدًا على أن احترام حقوق الإنسان والحريات الأساسية هو الطريق للوصول إلى السّلام والاستقرار والازدهار في أية دولة.

 

 

ودعا إدارة ترامب إلى إعادة النّظر في علاقاتها مع الأنظمة المستبدة مثل البحرين، معتبرًا هذا التحالف يكلف الولايات المتحدة أكثر بكثير من أيّ ربح تحصل عليه من صفقات الأسلحة، مشدِّدًا على ضرورة أن تكون العدالة وحقوق الإنسان لها أولوية ثابتة في السّياسة الخارجية الأمريكية، لا أن يتم تطبيقها في حالةٍ، وتجاهلها في أخرى- بحسب تعبيره.

 

 

ولفت بأنه يتعرض للمحاكمات بسبب انتقاد التّعذيب وجرائم الحرب على تويتر، وحديثه بشأن الوضع في البحرين والخليج، والكتابة لهذه الصحيفة، وقد يواجه أحكامًا بالسجن تصل إلى 18 عامًا، قضى بالفعل أكثر من 10 أشهر في السّجن، أغلبها في الانفرادي، كما سبق أن تعرض للسجن لمدة 6 أشهر بسبب انتقاده تعزيزَ التّطرف في الجيش البحريني.

 

 

وطالب في ختام مقاله الأمريكيين بإنهاء الدّعم غير المشروط الذي تُقدّمُه إدارة ترامب للبحرين، متسائلًا «هل تعلم إدارة ترامب أنّ جنودًا بحريّين سابقين غادروا البلاد للانضمام إلى داعش، كما أن حكومة البحرين لا تسمح للمواطنين الشيعة بالانضمام إلى الجيش، وأن جيش البحرين هو قوة طائفية تنشر كتبًا تشجّع فيها على قتل الشّيعة.

 

 

                           
  التعليقات
» لم يتم التعليق بعد من قبل أي عضو. يمكنك أن تكون أول واحد لكتابة تعليق.

 
 Name:


 Email:


 Comment:



 Captcha:



عاجل
عاجل